اجتماع ناصر بوريطة ونظيره الفرنسي جان إيف لودريان وباريس تدعم الشراكة الاستراتيجية بين المغرب والاتحاد الأوروبي

 

أشاد  جان إيف لودريان “ وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي” بالتدبير النموذجي للمغرب لوباء كوفيد-19، مجددا دعم فرنسا للشراكة الاستراتيجية بين المغرب والاتحاد الأوروبي و دعمها للجهود الجادة وذات المصداقية التي يبذلها المغرب كداعم للسلام والاستقرار وكقطب للتنمية والنمو.

جاء ذلك خلال اجتماعه مع  ناصر بوريطة ، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، اليوم الخميس، عبر تقنية المناظرة المرئية تناولا خلاله عددا من القضايا الثنائية و ذات الاهتمام المشترك.

وأعرب المسؤولان خلال هذا الاجتماع، عن ارتياحهما للعلاقات الممتازة القائمة بين الرباط وباريس، مؤكدين إرادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس إيمانويل ماكرون، في تعزيز الشراكة الاستثنائية بين البلدين، من خلال الحوار الدائم بين القائدين.

وجدد السيدان بوريطة ولودريان التأكيد على ارادتهما في مواصلة التشاور، وتنسيق أعمالهما داخل الهيئات المتعددة الأطراف والدولية بشأن القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

error: