تكوين مختصين في التعامل مع وضعيات التنمر في الوسط المدرسي

إنطلقت الورشة التكوينية الأولى لتكوين مختصين في التعامل مع وضعيات التنمر في الوسط المدرسي، وفق طريقة الاهتمام المشترك «Méthode de Préoccupation Partagée».

و حسب وزارة التربية الوطنية، فإن هذه الورشة التكوينية تعد مشروعا تجريبيا يندرج في إطار الحملة الوطنية للاستعمال الآمن للأنترنت، التي تنظمها وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة هذه السنة تحت شعار: “جميعا من أجل حماية أطفالنا من العنف السيبراني والتحرش الإلكتروني”.

وتستهدف 22 أستاذا وأستاذة يمثلون 3 ثانويات تأهيلية بأكاديمية الرباط – سلا- القنيطرة، ممثلة في ثانوية مولاي يوسف التأهيلية بالمديرية الإقليمية الرباط وثانوية لسان الدين بن الخطيب التأهيلية بالمديرية الإقليمية سلا، إلى جانب ثانوية مرس الخير التأهيلية بالمديرية الإقليمية تمارة.

وسيستفيد  الأساتذة  المعنيون بهذا التكوين من 4 حصص تكوينية خلال شهر يناير الجاري، تحت إشراف أمال حسون، مدربة معتمدة في السلوك الإيجابي وعضو مركز الموارد والدراسات المنهجية لمكافحة التنمر المدرسي، و سيتلقون خلالها أسس نظرية، بالإضافة إلى تعليمات وتوجيهات عملية للتعامل مع حالات التنمر في الوسط المدرسي، وفق طريقة الاهتمام المشترك، كما سيتم تتبع تنفيذ المشروع وتقييم أثره داخل المؤسسات بصفة فعلية خلال السنة الدراسية الحالية.

error: