انتخاب الشيخ محمد بن زايد رئيساً لدولة الإمارات

كل ماتودون معرفته عن حاكم الإمارات الجديد

انتخب المجلس الأعلى للاتحاد في الإمارات العربية المتحدة، السبت، الشيخ محمد بن زايد رئيساً للدولة، وفق وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.

الشيخ محمد بن زايد بن سلطان آل نهيان حاكم أبو ظبي السابع عشر ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي كبرى إمارات الإمارات العربية المتحدة.

وُلد في 11 مارس عام 1961، وهو الابن الثالث للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، أول رئيس لدولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم إمارة أبو ظبي من زوجته الثالثة فاطمة بنت مبارك الكتبي. وإخوته هم بالترتيب: خليفة (الرئيس السابق لدولة الإمارات العربية المتحدة)، سلطان، حمدان، هزاع، سعيد، عيسى، نهيان، سيف، طحنون، منصور، فلاح، ذياب، عمر، خالد (وناصر وأحمد اللذين توفيا)، بالإضافة إلى عدد من الأخوات. تلقى تعليمه النظامي في مسقط رأسه العين وفي أبو ظبي، ثم التحق بأكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية وتخرج منها عام 1979. واجتاز خلال فترة دراسته في أكاديمية ساندهيرست دورة مدرعات تأسيسية، ودورة طيران تأسيسية، ودورة مظليين، وتدريبًا على الطائرات التعبوية والعمودية، بما فيها طائرات غازيل. يشغل أيضاً عدداً من المناصب السياسية والتشريعية والاقتصادية للدولة. ويعرف عنه بذله الكثير من الجهود لتعزيز المعايير التعليمية في إمارة أبو ظبي للوصول بها إلى أفضل وأرقى المعايير الدولية. ومنذ توليه رئاسة مجلس أبو ظبي للتعليم، عمل لإقامة شراكات مع المؤسسات التعليمية والمراكز الفكرية المرموقة عالمياً، والتي أعلن عن قيام عدد منها في أبو ظبي أو تم الانضمام إلى مشاريع مشتركة إستراتيجية مع المؤسسات الأكاديمية المتواجدة في أبو ظبي.

نشأ في كنف والده زايد بن سلطان آل نهيان وأمه فاطمة بنت مبارك. هو متزوج من الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان وله تسعة أبناء. وقد أكمل تعليمه النظامي في الإمارات العربية المتحدة ثم المملكة المتحدة وتخرج من أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية عام 1979. واشتمل تدريبه العسكري على دورة دروع تأسيسية ودورة طيران تأسيسية وتحويل طائرات عمودية وطيران تكتيكي ودورة مظليين.

في نونبر 2003، عيّنه والده، زايد بن سلطان آل نهيان، نائبًا لولي عهد أبو ظبي. وبعد وفاة والده تولى ولاية عهد إمارة أبو ظبي في نوفمبر 2004. كما تولى، منذ ديسمبر 2004، منصب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي، المسؤول عن تطوير وتخطيط الإمارة.

في نونبر 2010، استقبل محمد بن زايد ووزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد آل نهيان، ملكة المملكة المتحدة الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب، دوق أدنبرة، على أرض الإمارات العربية المتحدة خلال زيارتهما الثانية للدولة. وقد رافق الملكة والدوق في جولة في مسجد الشيخ زايد الكبير في مستهل زيارتهما.

تمثل دوره في السياسة الخارجية في زيادة روابط الإمارات العربية المتحدة مع الدول خارج منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. إذ دعاه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى باريس في عام 2018، بهدف مناقشة إستراتيجيات مكافحة التطرف، وصياغة خريطة طريق ثنائية لشراكة مستقبلية. وتضمن البيان المشترك بنودًا لتعزيز التعاون والتبادل بين البلدين فيما يخص التعليم، والثقافة، والتراث، والاقتصاد، والاستثمارات، والطاقة، والفضاء، والسلام والأمن الإقليميين، والتعاون الدفاعي، ومكافحة التطرف، ومكافحة تغير المناخ، إلى جانب بنود أخرى.

في 2019، حضر ولي عهد أبو ظبي مراسم تبادل مذكرة إعلان شراكة شاملة بين سنغافورة والإمارات العربية المتحدة، حيث اتفقت الدولتان على تعزيز التعاون في مجال الأعمال، والتمويل، والاستثمار، والدفاع، والتنمية، والتعليم. كما وقع كلا البلدين ثلاث مذكرات تفاهم اتفقا فيها على التعاون في مجال حماية البيئة ومشاريع الاستهلاك المستدام. وفي العام نفسه، زار أفغانستان ووقع عدة مذكرات تلتزم فيها الدولتين بالتعاون في مجال الثقافة والتعليم والرياضة والتعدين والطاقة والزراعة.قدم العديد من المساعدات المالية باسم الإمارات لتعزيز مكانتها على الصعيد الدولي. ففي 2018، زار إثيوبيا للقاء رئيس وزرائها ’آبي أحمد‘ قبل تقديم الدفعة الأولى من منحةٍ بقيمة 3 مليارات دولار من الإمارات العربية المتحدة إلى إثيوبيا، بهدف التغلب على نقص العملات الأجنبية في البلاد، بالإضافة إلى تقديم مساعدات من الإمارات للصومال خلال فترات الجفاف. مثّل دولة الإمارات العربية المتحدة في قمة الأمن النووي لعام 2012 و2014، التي تم استضافتها في كوريا الجنوبية وهولندا، على التوالي. كما دعته حكومة الهند للمشاركة كضيف رئيسي في الاحتفالات بيوم الجمهورية الـ 68 بتاريخ 26 يناير 2017.

error: