محكمة التحكيم الرياضي “كاس” ترفض استئناف الحدادي للعب مع المغرب في مونديال 2018

رفضت محكمة التحكيم الرياضي “كاس” الاثنين14 ماي الاستئناف الذي تقدم به منير الحدادي، لاعب برشلونة الاسباني المعار إلى ألافيس، للسماح له بخوض غمار كأس العالم 2018 في كرة القدم مع المنتخب المغربي.
وكان الحدادي (22 عاما) الذي لعب مع المنتخب الإسباني الأول مباراة واحدة في شتنبر2014 ضد مقدونيا ضمن تصفيات كأس أوروبا 2016، يأمل في نقض القرار الصادر في 13 مارس عن الاتحاد الدولي “فيفا” والقاضي بمنعه من اللعب للمغرب الذي يحمل جنسيته أيضا.
إلا أن المحكمة التي تتخذ من مدينة لوزان السويسرية مقرا لها، أعلنت في بيان صادر اليوم أنها “رفضت الاستئناف المقدم بالاشتراك بين اللاعب منير الحدادي والاتحاد المغربي لكرة القدم، ضد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والاتحاد الاسباني لكرة القدم”.
وأضافت ان القرار الصادر عن الفيفا “تم تثبيته، وطلب تغيير الجنسية الرياضية لمنير الحدادي من الاسبانية الى المغربية لا يزال مرفوضا”.
وأشارت المحكمة إلى أنها عقدت جلسة استماع اليوم، وبعد المناقشة أصدرت قرارها برفض الاستئناف، وانها ستعلن الأسباب في الوقت الملائم.
وكان الحدادي يمني النفس بخوض مونديال روسيا مع المغرب الذي يشارك في المجموعة الثانية الى جانب اسبانيا بالذات والبرتغال بطلة اوروبا وايران.
وولد الحدادي في مدريد من أب مغربي مهاجر وصل الى اسبانيا حين كان في الثامنة عشرة من عمره ولعب الحدادي في الفئات العمرية لبرشلونة من 2011 حتى 2014 قبل أن يشق طريقه الى الفريق الأول الذي خاض معه 26 مباراة في الدوري، قبل إعارته في غشت 2016 إلى المنافس المحلي فالنسيا لموسم واحد، وفي شتنبر 2017 الى ألافيس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!