الإفراج عن أقدم سجين في مصر

أعلنت السلطات المصرية، الإفراج عن أقدم سجين في البلاد، بعد قضائه 45 عاما في محبسه، ضمن عفو رئاسي شمل 236 آخرين.

وقد نقلت وسائل إعلام مصرية رسمية، اليوم الاثنين، عن الداخلية المصرية، تأكيدها في بيان، أن قرار الإفراج يأتي تنفيذا لعفو رئاسي صدر في أكتوبر الماضي، لبعض المحكوم عليهم.

وأضاف البيان، أن من بين مستحقي العفو “أقدم سجين في السجون المصرية، النزيل كمال. ث. ع، المودع في سجن بمحافظة المنيا (وسط)، وذلك عقب قضائه 45 عاما في محبسه”، دون مزيد من التفاصيل حول أسباب سجنه كل هذه المدة.

كما لم يوضح البيان ما إن كانت قائمة المفرج عنهم تضم من عدمه أي من المسجونين على خلفية سياسية.
وتنفي السلطات المصرية وجود أي معتقلين سياسيين، معتبرة أن سجناء “جماعة الإخوان” مدانون بـ”تهم جنائية” وتكفل لهم كافة الحقوق.

ولرئيس الجمهورية – بعد أخذ رأي مجلس الوزراء – الحق في العفو عن العقوبة أو تخفيفها، وفق الدستور المصري.
ولم تعلن وزارة الداخلية المصرية عن عدد السجناء بالبلاد، غير أنه من وقت لآخر تصدر قرارات بالعفو الرئاسي بحق سجناء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.