“فقيه” ببركان اغتصب 15 امرأة ووثق جرائمه بصور و أشرطة

اهتزت مدينة بركان  و المدن المجاورة  بحر الأسبوع المنصرم، على فضيحة  بطلها يمتهن الرقية الشرعية و يستغل زبوناته ليمارس معهن الجنس وتوثيقهن عبر فيديوهات و ابتزازهن.

وحول تفاصيل القضية، فالمتهم المسمى (محمد ــ ب)، عازب  يبلغ  42 سنة من عمره، تعرض لإعتداء جسدي، نقل على إثره لمستشفى الدراق و بعد البحث الذي اجري معه حول دواعي تعرضه للعنف.

و بعد تعميق البحث معه من طرف الشرطة اتضح أن شخصين عرضاه للعنف: و هما شقيقان ينحدران من مدينة وجدة ،استغل المتهم أختهم و قام بممارسة الجنس عليها ووثق ذالك عبر الفيديو دون علمها و شرع في ابتزازها قبل آن تصارح عائلتها بذلك ،مما دفع بهما إلى الانتقام منه بتلك الطريقة.

و أثناء تعميق البحث معه تبين أن “الراقي” يستغل زبوناته في الاستغلال الجنسي ويوثق ذلك بصور و فيديوهات و يشرع في ابتزازهن، دون أن تجرأ إحداهن على فضحه خوفا من الفضيحة ، إذ عثرت الشرطة على عدة صور و أشرطة  تعود لـ 15 امرأة ينحدرن من مختلف مدن جهة الشرق، أغلبهن من بركان ووجدة وأحفي، و تم اعتقال الجاني بتعليمات من النيابة العامة، و إداعه السجن المحلي بوجدة في انتظار تقديمه للعدالة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.