قرار “اقتلاع” أشجار بمقاطعة حضرية بخنيفرة لكون زوجة مسؤول تشكو من الحساسية

1٬574

أحمد بيضي

تسود حالة من الاحتقان والسخط بين موظفي ومستخدمي المقاطعة الحضرية الأولى بخنيفرة، إثر “نزول” قرار بلدي غريب يقضي بإبادة عدة أشجار وسط بناية هذه المقاطعة، ضدا على ما تعنيه هذه الأشجار من خصوصية وأهمية، سواء على مستوى البيئة والذاكرة التاريخية، أو ما تضفيه من جمالية للمكان، وما تشكله من متنفس وظلال للمواطنين والمرتفقين.

وكم كانت دهشة العاملين بالمقاطعة كبيرة، ومعهم الرأي العام المحلي، حين علم الجميع ب “أسباب النزول” التي تفيد أن قرار عملية اقتلاع الأشجار المستهدفة جاء بحجة أن زوجة مسؤول بالسكن الوظيفي للمقاطعة تشكو من أعراض حساسية حيال الشجر، وقد فات للعاملين بالمقاطعة أن اعترضوا على الإجراء عقب محاولة شروع آليات البلدية في “تصحير” المقاطعة بتلك الطريقة العشوائية، في حين هناك إصرار على تنفيذ القرار من جانب الطرف الآخر.

 ولم يتوصل أي أحد من المتتبعين لأي جواب عما إذا كان القرار تم عبر المساطر المعمول بها في هذا الشأن، أم أنه تقرر من جهة واحدة بخلفية مزاجية؟، بينما أجمع المتتبعون والمحتجون على وصف الخطوة ب “جريمة” غير محسوبة من لدن مدبري الشأن العام بالمدينة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.