المسرح المغربي يتألق في دولة الإمارات العربية المتحدة

تميزت الأيام المسرحية المغربية الثانية في الامارات العربية المتحدة التي نظمت ما بين 7 و 12 دجنبر الجاري، بعرض مجموعة من الأعمال المسرحية من ضمنها “سيدي عبد الرحمان المجدوب ” للراحل الطيب الصديقي.
هكذا، وعلى مدى ثلاثة أيام متتالية، كان عشاق أب الفنون، من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالامارات ومواطنين إماراتيين، على موعد لعرض هذا العمل المسرحي المتميز و الرائع ل”فرقة مسرح الناس” التابعة لمؤسسة الطيب الصديقي للثقافة والابداع، في حلة جديدة وذلك بكل من بمركزي “دبا الحصن “و”خورفكان” الثقافيين و معهد الفنون المسرحية بإمارة الشارقة.
وقد ارتأى الفنان محمد مفتاح، إحياء المسرحة بإخراج جديد وبرؤية فنية حديثة بعد أزيد من نصف قرن ، حيث تتمحور حول الشيخ عبد الرحمان المجدوب برباعيته المتداولة في التراث الشعبي الشفاهي المغربي، المليئة بالعبر والحكم.
ويدون هذا العمل المسرحي ، الذي ألفه الراحل الطيب الصديقي سنة 1966، مقولات الشيخ سيدي عبد الرحمان المجدوب ، في سفره عبر مغرب العهد السعدي، حيث عمل على استنباط وسبر أغوار شخصية هذا الشيخ.
وقد جعلت مخلية المؤلف، شابا من العصر الحديث، يعبر أجيالا وقرونا لتعلم فن الحلقة، فإذا به يصادف رواة جامع الفنا، في استحضارهم لسيرة سيدي عبد الرحمان المجدوب .
وأصر الطيب الصديقي على أن يستلهم هذه اللوحة الفنية بأساليب فرجوية مغربية، مبرهنا بأن “الحلقة” هي نوع مسرحي عريق .
ووصف الفنان محمد مفتاح هذه المسرحية ب”التاريخية” لأنها تحكي حياة وسيرة ذاتية لشخصية وطنية مغربية، هي سيدي عبد الرحمان المجدوب، الذي ازداد في نهاية القرن ال 16 وعايش فترة الاطماع الخارجية التي كانت تتربص بالمغرب من طرف البرتغاليين والاسبان كرد فعل على انهزام البرتغال في معركة واد المخازن ،مشيرا الى أن هذا العمل المسرحي يتطرق لجزء من ديوان سيدي عبدالرحمان المجدوب، مضيفا أن المسرحية تتوزع على عدة لوحات “شيقة برؤية حديثة تم خلالها المحافظة على التراث والقيم اللغوية وتم اختزال المشاهد لتفادي إحساس المتفرج بالملل حيث يتم الانتقال به بين هذه اللوحات بشكل تدريجي من الهزل الى الجد إلى الدراما” ،معربا عن أمله في أن يساهم العمل المسرحي الخالد في إعادة تقريب التراث المغربي العريق إلى الجمهور منهم أفراد الجالية المغربية بالامارات الذين استمتعوا بمشاهدة المسرحية.
للتذكير فقد شارك في أداء أدوار هذا العمل المسرحي، كل من محمد مفتاح ، وآمال الثمار ، ومصطفى الخليلي ، وفاطمة إبليج ، وسناء كدار ، وجلال قريوا ، والصديق مكوار ، وعمر البحاري ، وخالد الناصري
يذكر أن برنامج الأيام المسرحية المغربية في الامارات ، تضمنت أيضا ، عرض ثلاث أعمال مسرحية أخرى وهي  “الحكرة” لفرقة المشهد المسرحي و “العريس” لمؤسسة أرض الشاون للثقافات و ” شكون بحالنا” لعبد الخالق فهيد.

error: Content is protected !!