لعرج يقيل مدير المكتب الوطني لحقوق المؤلفين وسط ذهول الفنانين المغاربة

عبد الرحيم الراوي

مازال ملف وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج يتفاعل في الوسط الفني بعد إقالة مدير المكتب الوطني لحقوق التأليف اسماعيل منقاري، وازالة نظام الديجيطال الذي مكن الفنانين في مختلف المجالات، الاطلاع على أعمالهم الخاصة بهم .
وقد أثار هذا الموضوع بحر الاسبوع الماضي، موجة من الاحتجاجات ضد قرار الوزير لعرج، عبر عنها نخبة من الفنانين من خلال مقاطع للفيديو، وهم يدينون بشدة الخطوة التي اتخذها لعرج، متسائلين في الوقت نفسه عن الدوافع والخلفيات التي جعلت محمد لعرج، يقيل شخصا مشهود له بالكفاءة ويعين مدير مسرح محمد الخامس محمد بنحساين، على رأس المكتب الوطني لحقوق المؤلفين.

وحسب بعض المصادر، فإن هذا الخبر نزل كالصاعقة في الساحة الفنية، وأعاد الأمور الى نقطة الصفر، بعد أن استبشر الجميع خيرا باحداث نظام رقمي، كان سيساهم بشكل شفاف وفعال في إعادة الحقوق الى أهلها لولا إلغائه.

error: Content is protected !!