سفير اليابان بالرباط يشيد بالعلاقات الوثيقة بين بلاده والمغرب

أشاد السفير الياباني بالرباط تاكوجي هاناتاني، اليوم الخميس بالرباط، بـ”العلاقات الوثيقة” القائمة بين بلاده والمغرب، والتي ما فتئت تتوطد على امتداد ثلاثين سنة من حكم الإمبراطور أكيهيتو، والتي وسمتها زيارات متعددة على أعلى مستوى.

وفي كلمة له خلال مأدبة إفطار، نظمت بمقر إقامته بمناسبة اعتلاء صاحب الجلالة الإمبراطورية ناروهيتو عرش اليابان، شدد هاناتاني على أن الزيارة الرسمية لصاحب الجلالة الإمبراطورية للمغرب سنة 1991، حينما كان وليا للعهد، وزيارة صاحب الجلالة الملك محمد السادس لليابان سنة 2005، تشكلان مناسبتين فارقتين في تاريخ العلاقات الثنائية، مشيرا أيضا إلى استقبال صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، في نونبر الماضي بطوكيو، من قبل ولي العهد ناروهيتو.

وذكر الدبلوماسي الياباني بأن صاحب الجلالة الإمبراطورية أكيهيتو كان قد تنازل، في الأسبوع الماضي، عن العرش الإمبراطوري الياباني لفائدة نجله صاحب السمو الإمبراطوري ولي العهد الأمير ناروهيتو.

واحتفاء بهذه المناسبة السعيدة، أوضح تاكوجي هاناتاني أنه من المرتقب تنظيم عدة مناسبات على امتداد السنة بالقصر الإمبراطوري بطوكيو، وخاصة الحفل الرسمي الأكبر الذي سيتم يوم 22 أكتوبر والذي سيشهد حضور رؤساء دول قادمين من شتى أنحاء العالم.

كما شدد هاناتاني على أن تنظيم مأدبة الإفطار يجسد الأهمية التي تحظى بها الممارسات الدينية للمجتمع المغربي، والتقدير الذي يحظى به مسلمو العالم أجمع.

وفي هذا الصدد، أوضح الدبلوماسي أن الإسلام هو دين السلام والإخاء والروحانية، مشيدا بالاستقرار السياسي والاجتماعي الذي تنعم به المملكة، البلد الذي تشعه فيه قيم إسلام وسطي ومنفتح.

وتميزت مأدبة الإفطار بحضور القنصل الفخري لليابان بالمغرب، العربي بلعربي، والسفيرين الأسبقين للمملكة باليابان، سمير عرور ومحمد الطنجي، ومدير مؤسسة أرشيف المغرب، جامع بيضا، وممثلي وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، وعدة سفراء وممثلي السلك الدبلوماسي المعتمدين بالرباط.

error: Content is protected !!