هذه العقوبات التي تنتظر برلماني “البيجيدي” المضبوط في حالة غش بالامتحانات

 

التازي أنوار

ضبط برلماني ينتمي لحزب العدالة والتنمية عن دائرة غفساي بإقليم تاونات في حالة غش أثناء إجتيازه إمتحانات الأولى باكالوريا ضمن صنف المترشحين الأحرار السبت 8 يونيو بإحدى المؤسسات التعليمية بمدينة الرباط.

وتمكنت اللجنة المكلفة بحراسة قاعة الامتحان بالمؤسسة التعليمية أثناء قيامها بمهمتها لضمان للشفافية وتكافؤ الفرص بين المترشحين من ضبط البرلماني (ن. ق) في حالة غش بإستعمال الهاتف النقال الذي كان بحوزته وقام بإدخاله إلى قاعة الاختبار بالرغم من أن منع القانون لذلك، حسبما أفاد به مصدر محلي.

وتنص المادة الأولى من قانون جزر الغش بالامتحانات 02.13  الذي تمت المصادقة عليه سنة 2016 أن من مظاهر الغش كما هو معرف في المادة حيازة آلالات الكترونية كيفما كان شكلها حتى ولو لم يتم استعمالها.

و تنتظر البرلماني عن حزب المصباح بعدما انتقل إليه قادما من حزب الاصالة والمعاصرة في الاستحقاقات السابقة عقوبة تأديبية بحرمانه من اجتياز الامتحان لسنتين متتاليتين، ويمكن ان تتسع العقوبة لتصبح جنائية وفق المادة 8 من قانون زجر الغش حيث تنتظره عقوبة ما بين 6 اشهر وخمس سنوات أو بغرامة تصل الى 10 ملايين سنتيم.

error: Content is protected !!