حمزة اكديرة: المغرب سيكون قبلة لخبراء العالم في الصيدلة لمناقشة أبرز قضايا الصحة والدواء

شدّد على ضرورة ردّ الاعتبار لأدوار الصيدلاني والاعتراف بمساهماته في التثقيف والتوعية الصحية

وحيد مبارك

أكد الدكتور حمزة اكديرة، رئيس المجلس الوطني لهيئة الصيادلة، أن تنظيم المغرب للدورة 20 للملتقى الصيدلاني الدولي، هو خطوة بالغة الأهمية بالنظر لحجم وقيمة هذا الحدث، مبرزا أن بلادنا ستسقبل مهتمين بالشأن الصحي والدوائي من إفريقيا ومن الدول الفرنكفونية من خارج القارة، لتبادل الخبرات والرؤى على مستوى كليات الصيدلة، والمختبرات والمراقبة الدوائية، والصيدليات والمصنعين والموزعين، وعلى مستوى البيولوجيا الطبية وصيدليات المستشفيات، فضلا عن المستجد المتمثل في الصيادلة الإكلينيكيين، باعتبارها تجربة جديدة، وهو ما يصب في إطار تجويد الولوج إلى الأدوية بجودة عالية بالنسبة للمواطن المغربي خاصة والإفريقي عموما.

حمزة اكديرة .. رئيس المجلس الوطني لهيئة الصيادلة

 

وأكد رئيس الهيئة الوطنية للصيادلة في تصريح لـ ” أنوار بريس” على أن قطاع الأدوية على مستوى القارة الإفريقية يعاني من معضلة التهريب والأدوية المزيفة بكميات كبيرة، مشددا على أن أحد الأهداف الرئيسية لهذه التظاهرة التي ينظمها المغرب هو محاربة هذه الظاهرة، مشيرا إلى أن حدود المغرب ومسالك الأدوية به مؤمنة، لكن هذا لا يلغي ضرورة اعتماد الحيطة والانتباه ومواصلة المجهوذات المبذولة في هذا الصدد. وشدّد الدكتور حمزة اكديرة على أنه على المتسوى العالمي هناك تثمين لأدوار الصيدلاني، الذي يقوم بعملية التتبع للأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة ويساهم في التثقيف الصحي والتوعية الصحية، كما أنه في مجموعة من الدول يقوم بعملية تلقيح المواطنين البالغين ضد الأنفلونزا الموسمية لمواجهة تداعياتها وتبعاتها الوخيمة، مستحضرا في هذا الصدد ما عاشته بلادنا خلال 2018 في ارتباط بهذا المرض، مشددا على أن للدولة أولويات متعددة على رأسها مواجهة مرض التهاب الفيروس الكبدي من نوع “س” الصامت، وبالتالي فهي ليست لها الإمكانات الكافية لتوفير التلقيح ضد الانفلونزا للجميع. وأضاف الدكتور اكديرة أن عملية التلقيح يقوم بها الصيادلة في العديد من الدول كتونس والبرتغال وسويسرا وبريطانيا وغيرها، مبرزا أن المجلس الوطني للصيادلة هو يرافع من أجل هذه القضية وبأن وزارة الصحة قد أبدت استعداد لبلورة وأجرأة هذا المقترح بالنظر لأهميته.

وأوضح الدكتور اكديرة أن الملتقى سيشكل مناسبة أيضا لتبادل الخبرات والتجارب بالنسبة للمستلزمات الطبية المعقمة التي أضحت ضمن حق الامتياز داخل الصيدليات، مشددا على أن رهانات متعددة مطروحة للنقاش خلال هذا الحدث الدولي، كما هو الشأن أيضا بالنسبة للأدوية ذات الاستعمال البيطري التي تعاني من آفة التهريب، مؤكدا على أن تأمين مسالك ومسارات الأدوية بشكل عام تمثل تحدياّ كبيرا يحظى بأهمية قصوى عند كل الدول المشاركة، وبأن المحاور المطروحة للتفاعل تصب كلها في تطوير وتجويد الأمن الدوائي.

error: Content is protected !!