عدوى الحركات الاحتجاجية تنتقل إلى مجلس المستشارين بالبرلمان المغربي

مصطفى الإدريسي

تنظم النقابة المستقلة لموظفي مجلس المستشارين وقفة احتجاجية، يومه الاثنين 08 يوليوز 2019 صباحا، لتحسيس مكتب مجلس المستشارين بالحيف الكبير الذي يتم ضد موظفي وموظفات المجلس والإهمال غير المفهوم الذي يقابل به الملف المطلبي للنقابة رغم قرارات المكتب المتفهمة له.

كما قرر المجلس التقريري للنقابة المستقلة لموظفي مجلس المستشارين في اجتماعه الطارئ، حسب بلاغ توصلت الجريدة بنسخة منه، تنظيم وقفة احتجاجية تحسيسية قبل بداية الجلسة العامة،غدا الثلاثاء 09 يوليوز 2019، لتحسيس كافة مكونات مجلس المستشارين بالحيف والغبن الذي يتعرض له موظفو وموظفات المجلس على مدى الأربع سنوات الماضية.

وحيىالمجلس التقريري للنقابة كافة موظفي وموظفات مجلس المستشارين على تعبئتهم النضالية العالية، وعلى إنجاحهم كل الخطوات الاحتجاجية التي قررتها النقابة، وعلى رأسها التجمع العام الحاشد ليوم الاثنين 01 يوليوز، وكذا “أسبوع الشارة” الذي لايزال مستمرا، والذي حمل فيه موظفات وموظفو مجلس المستشارين الشارة الحمراء، للتحسيس بوضعية الإهانة التي يحسون بها، جراء تعامل مكتب مجلس المستشارين مع مطالبهم العادلة والمشروعة بعد مماطلة وتسويف طيلة السنوات الماضية.

وذكرالمجلس التقريري أنه بعد احتجاجه على انسداد قنوات الحوار في الشهور الماضية، بادر مكتب المجلس إلى انتداب لجنة عنه لمحاورة المكتب التنفيذي والتي تسلمت نسخا مكتوبة من الملف المطلبيونوهت به في اجتماع المكتب، الذي قرر خلال اجتماعه يوم 27 ماي 2019 “تثمين منهجية التعاطي مع الملف المطلبي، مع تكليف الإدارة باستكمال العناصر ذات الصلة”.

error: Content is protected !!