سابقة بفرنسا: امرأتان غير محجبتين تؤمان صلاة غير مسبوقة بعشرات المصلين المختلطين

في مناسبة غير مسبوقة بفرنسا، أمّت سيدتان الصلاة في باريس، بنحو 60 من المصلين في قاعة مكتظة تم استئجارها لهذه المناسبة، اختلط فيها الرجال والنساء.

السيدتان هما: إيفا جاندين وآن سوفي- مونيسني، وقد حصلتا لتوّهما على التمويل الذي يسمح لهما بإلقاء خطب دينية وإمامة الصلاة، مرة في كل شهر خلال سنة.

وفي قاعة الصلاة التي اختلط فيها الرجال والنساء، الخطبة باللغة الفرنسية ويتم ترجمة الصيغ إلى العربية بانتظام. بعض النسوة المصليات ارتدين الحجاب، والبعض الآخر لا يرتدين الحجاب، بمن فيهم الإمامتان، إذ ارتدت إحداهن تنورة طويلة والثانية بنطلون جينز.

إيفا جنادين وآن سوفي-مونيسني اعتنقتا الإسلام في وقت سابق، وتريدان منذ عدة سنوات أن تترجما عبر رؤيتهما لما تعتبرانه ‘‘إسلاماً تقدمياً ومتحرراً’’ أفعالاً ملموسة. 

تجدر الإشارة إلى أن هناك مشروعاً لإطلاق أول مسجد في باريس تتولى فيه الإمامة سيدة، ويسمح باختلاط النساء والرجال، مع حرية وضعهن الحجاب من عدمه، المسجد اختار له أصحاب المشروع اسم ‘‘مسجد فاطمة’’.

error: Content is protected !!