ورشة تحضيرية على صعيد جهة الداخلة وادي الذهب حول: “المناظرة الوطنية الاولى للجهوية المتقدمة”

الداخلة نورالدين المتقي
بمقر ولاية جهة الداخلة وادي الذهب ترأس والي الجهة “لامين بنعمر” وعامل إقليم أوسرد “عبد الرحمان الجوهري” ورئيس الجهة “ينجا الخطاط” وعدد من المنتخبين، أشغال الورشة الجهوية حول المناظرة الوطنية الاولى للجهوية المتقدمة والتي ستنعقد بمدينة أكادير يومي 20 و 21 دجنبر الجاري، والتي تميزت على وجه الخصوص بكلمة والي الجهة الداعية إرساء دعامات الجهوية المتقدمة، التي ما فتئ صاحب الجلالة الملك محمد السادس يوليها الاولوية القصوى وذلك من خلال الاسهام المباشر في دينامية التنمية الجهوية اعتمادا على تقاسم التجارب الوطنية والاستفادة من باقي الخبرات ضمانا لبلورة نموذج تنموي يسهل تنزيله بالاقليم الجنوبية من جهة ويحقق اللاتمركز الاداري المطلوب.


كلمة رئيس الجهة لم تخرج عن هذا السياق بل أكدت على ضرورة الانخراط الايجابي من أجل النهوض بجميع الاوراش الكبرى والمشاريع المقدمة أمام صاحب الجلالة في إشارة واضحة إلى إشراك كل الفعاليات المجتمعية وفق حكامة جيدة تضمن الاشعاع التنموي الاقتصادي والاجتماعي المنشود على صعيد الجهة في علاقة متماسكة ومترابطة مع باقي مكونات الوطن.
تجدرش الاشارة إلى أن برنامج الورشة الجهوية حول المناظرة الوطنية الاولى للجهوية المتقدمة المنعقدة أشغالها بجهة الداخلة وادي الذهب عرفت تقديم عرضين هامين أولهما حول الاطار العام للمناظرة لرئيس قسم الجماعات المحلية بالولاية وثانيهما هم الورشات الموضوعاتية للمناظرة للمدير العام للمصالح بالجهة.


هذا وقد تناولت مواضيع الوراشات من حيث غنى مضامينها المحاور التالية:
– التنمية الجهوية: بين متطلبات الحد من التفاوتات وتحسين الجاذبية والتنافسية؛
– الحكامة المالية وإشكالية تمويل الجهات: رهانات وآفاق؛
– اللاتمركز الاداري والتعاقد: أسس الحكامة الجيدة لتدبير الشأن العام على المستوى الترابي؛
– اختصاصات الجهة: رهان في قلب مسلسل الجهوية المتقدمة؛
– الديموقراطية التشاركية: رافعة للتنزيل التشاركي للجهوية المتقدمة؛
– الادارة الجهوية والنموذج الجديد للتدبير.
يذكر أن النقاشات التي همت مواضيع هذه الورشة التحضيرية أسهمت بشكل لافت في توضيح الرؤية الكبرى للمناظرة الوطنية الاولى للجهوية المتقدمة والتي سوف تنعقد أطوارها بمدينة أكادير يومي 20 و21 دجنبر 2019 .

error: