قضايا متعددة محور مباحثات المالكي مع وزير الخارجية اليوناني

أجرى الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يومه الأربعاء 15 يناير 2020 بمقر المجلس، مباحثات مع  Nikolaos Dendias  وزير الخارجية اليوناني، والذي يقوم حاليا بزيارة عمل لبلادنا.

وبالمناسبة، ثمن رئيس مجلس النواب “العلاقات الإيجابية والمنتظمة التي تجمع البلدين”، مشيرا إلى أن المغرب واليونان يتقاسمان القيم ذاتها المرتبطة بالدفاع عن حقوق الإنسان واستحضار البعد الإنساني في التعاطي مع ظاهرة الهجرة. 

وأوضح أن المغرب ينهج سياسة للهجرة تحفظ كرامة المهاجرين وتسعى لإدماجهم بطريقة تدريجية في المجتمع المغربي.

وفيما يخص قضية الوحدة الترابية للمملكة، أكد المالكي أن النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية يرجع لفترة الحرب الباردة، ويعرقل طموحات شعوب المنطقة في الوحدة والاندماج. وذكر بمبادرة جلالة الملك محمد السادس فتح حوار مع الجزائر دون شروط مسبقة لمعالجة كافة الملفات التي تعيق تطور العلاقات الثنائية وبناء الاتحاد المغاربي.

 

وعلى الصعيد البرلماني، أبرز رئيس مجلس النواب أهمية الديبلوماسية البرلمانية في توثيق العلاقات الثنائية داعيا إلى مأسسة التعاون بين المؤسستين التشريعيتين وإعطاء مزيد من الدينامية لعمل مجموعتي الصداقة البرلمانية بالبلدين.

من جهته، أشاد وزير الخارجية اليوناني بمقاربة المملكة المغربية في معالجة ظاهرة الهجرة، وقال “المغرب يحترم كرامة المهاجرين ويعالج هذه الظاهرة ببعد إنساني دون أن يطلب مقابلا لما يقوم به”.

وثمن Nikolaos Dendias   جهود المملكة المغربية في حل الأزمة الليبية، والتي توجت بتوقيع كافة الأطراف على اتفاقية الصخيرات، داعيا إلى إشراك المغرب في المبادرات الدولية والأممية للتعاطي مع هذا الملف.

كما نقل وزير الخارجية اليوناني دعوة موجهة من قبل رئيس برلمان اليونان الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب من أجل القيام بزيارة عمل لليونان ستشكل مناسبة لتوطيد التعاون بين المؤسستين التشريعيتين.

وقد تبادل الطرفان خلال هذا اللقاء وجهات النظر حول عدد من المواضيع تتعلق بالأوضاع الإقليمية بالمنطقة، وسبل تعزيز التعاون وتنسيق المواقف في كافة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

error: Content is protected !!