المصائب لا تأتي فرادى بعد كورونا الصين تعيش محنة أخرى…

يسرا سراج الدين

 

البلايا لا تأتي فرادى كالجواسيس، بل سرايا كالجيش، مقولة تختزل ما يحدث في الصين بالآونة الأخيرة من أحداث تدمي القلب ففي خضم صراعها مع فيروس”كورونا المستجد” الذي أودى بحياة المئات وإصابة الآلاف من الأشخاص، استيقظ سكان جنوب غربي الجمهورية الشعبية في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة 21 فبراير، على وقع زلزال بلغت قوته 5 درجات على مقياس ريختر.

وقد ضرب الزلزال منطقة “التبت” ذاتية الحكم جنوب غربى الصين، دون ورود أنباء على الفور حول وقوع خسائر بشرية أو مادية.

كما ذكر مركز شبكات رصد الزلزال الصينية أن الزلزال وقع الساعة “2:01” من صباح اليوم الجمعة بتوقيت بكين، وأن مركزه كان على عمق 9 كيلومترات فى محافظة “قرتسه” بولاية “علي” في التبت.

وتجدر الإشارة إلى أن حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد بالصين، ارتفعت الخميس إلى 2112 حالة بعدما سجلت مقاطعة هوباي (بؤرة الوباء وسط البلاد) 108 حالات وفاة خلال الساعات 24 الفائتة.

error: Content is protected !!