نقابيون بالقنيطرة يدعون إلى مراعاة وضعية التجار والمهنيين عند تنزيل قرارات الجائحة

  • أحمد بيضي

    دعت “النقابة الوطنية للتجار والمهنيين”، بالقنيطرة، إلى “إشراك التنظيمات المهنية ضمن اللجنة التقنية المكلفة بتدبير ملف الجائحة”، وإلى “ضرورة تدبير ملف الجائحة بالمدينة بكثير من المرونة مع التجار والمهنيين”، فيما شددت على ضرورة “إعادة النظر في جل القرارات التي تهم الاغلاق والحجر الصحي بما يراعي وضعية المهنيين ومصالح المواطنين”، والعمل على “تغيير مواقيت الاغلاق بما لا يضر القطاع”، على حد بيان تم تعميمه.

    وبينما لم يفت النقابة الوطنية للتجار والمهنيين”، بالقنيطرة، المطالبة ب “إطلاق سراح المعتقلين على خلفية الاحتجاجات التي عرفتها المدينة مؤخرا”، دعت إلى “مراعاة وضعية التجار والمهنيين عند تنزيل القرارات التي تهم ملف الجائحة وغيرها”، فيما دعت بالتالي عموم التنظيمات المهنية المحلية بالقنيطرة ل “مزيد من اليقظة والتكتل لمتابعة كل الملفات التي تهم القطاع”، وفق نص البيان

    البيان النقابي الذي جرى تعميمه، مساء يومه الاثنين 14 شتنبر الجاري، جاء على هامش الاجتماع التشاوري الذي عقده المكتب الاقليمي للنقابة بالقنيطرة، يوم أمس الأحد 13 شتنبر 2020، بمقر ملحقة غرفة التجارة بالمدينة، وتمت خلاله مناقشة “ملف تداعيات جائحة كورونا على القطاع والمنتسبين إليه”، وهو اللقاء الذي “عرف مشاركة بعض التنظيمات المهنية وجمعيات المجتمع المدني بالمدينة”، بحسب مستهل البيان.

error: