اتفاقية شراكة لتوسيع العرض المدرسي، بجهة بني ملال خنيفرة، بغلاف مليار و784 مليون درهم

  • أحمد بيضي

   عقدت لجنة القيادة الجهوية لتتبع تنفيذ اتفاقية الشراكة المبرمة بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال ـ خنيفرة، ومجلس الجهة، يوم الثلاثاء 13 أكتوبر 2020، اجتماعها الرابع، تحت رئاسة والي الجهة، خطيب الهبيل، وفي حضور أعضاء لجنة القيادة، رئيس مجلس الجهة، عمال أقاليم الجهة، مدير الأكاديمية، والمديرين الإقليميين للأكاديمية، بناء على مقتضيات المادة  الثامنة من الاتفاقية المذكورة، حيث تم “تقديم الحصيلة المرحلية لتنفيذ اتفاقية الشراكة، التي رُصد لها اعتماد مالي يُقدر بمليار و784 مليون درهم، على مدى زمني يمتد من سنة 2019 إلى سنة 2023″، وفق بلاغ صحفي في الموضوع.

    وأبرز ذات البلاغ ارتباط الاتفاقية باتفاقية شراكة فات توقيعها، بولاية الجهة، في 27 شتنبر 2019، بحضور وزير التربية الوطنية، سعيد أمزازي، وتهدف أساسا إلى “تعزيز العرض المدرسي بالجهة، ومحاربة الهدر المدرسي، والارتقاء بوضعية التمدرس بالجهة”، وذلك من خلال “إحداث 22 مدرسة جماعاتية، و34 مؤسسة تعليمية، و850 حجرة للتعليم الابتدائي، و1531 حجرة وسورا ومرفقا صحيا، وتعويض 1800 حجرة من البناء المفكك، في إطار تأهيل المؤسسات التعليمية”، بالإضافة إلى تعزيز الدعم الاجتماعي، خاصة بالمجال القروي، من خلال إحداث 17 داخلية، و290 مطعما مدرسيا، واقتناء 423 حافلة للنقل المدرسي.

    وصلة بذات السياق، لم يفت البلاغ الصحفي الإشارة إلى أن والي الجهة ورئيس مجلس الجهة، أعربا خلال اجتماع لجنة القيادة الجهوية لتتبع تنفيذ اتفاقية الشراكة، عن “إشادتهما بالاتفاقية، وبوتيرة تنفيذ وتنزيل المشاريع التي تشرف عليها الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع بالجهة، في إطار التدبير المفوض، بناء على مقتضيات اتفاقية الشراكة المذكورة، واستنادا إلى ترخيص رئيس الحكومة”، كما شكل الاجتماع، يضيف البلاغ، مناسبة للمصادقة على المشاريع المبرمجة برسم سنة 2021، والتي تمت دراستها في إطار اللجن الإقليمية برئاسة عمال الأقاليم بالجهة.

error: