لجنة الصداقة البرلمانية البحرينية المغربية: قرار البحرين فتح قنصلية عامة بالعيون تأكيد لمواقفها الراسخة في دعم السيادة الترابية للمغرب

أكدت لجنة الصداقة البرلمانية البحرينية المغربية بمجلس النواب البحريني ،أن قرار مملكة البحرين فتح قنصلية عامة لها بمدينة العيون يعد تأكيدا للمواقف الراسخة للمملكة في دعم السيادة الترابية والوحدة الوطنية للمملكة المغربية.

وشددت اللجنة في بيان أمس الجمعة ،أن “قرار البحرين فتح قنصلية عامة لها بمدينة العيون على إثر الاتصال الهاتفي الذي تم بين صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة وأخيه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، يأتي تعزيزا للعلاقات المشتركة الاخوية والوثيقة، والتعاون الاستراتيجي، ووحدة الهدف والمصير ،ودعم الامن العربي”.

وأشادت اللجنة ب “الخطوة الحكيمة والقرار السديد والتوجيه الملكي السامي الرفيع بفتح قنصلية بحرينية في العيون المغربية في هذا التوقيت، والذي يحمل رسالة تضامن ومساندة ودعم للمملكة المغربية وجهودها في الامن والاستقرار والتنمية والازدهار على كافة اراضيها ولصالح شعبها الشقيق، وتأييد للإجراءات التي اتخذتها لضمان انسياب حركة السلع والبضائع والأفراد عبر منطقة الكركرات بالصحراء المغربية التي تربط بين المملكة المغربية وموريتانيا”.

وأعربت اللجنة عن حرص مملكة البحرين على تعزيز علاقات التعاون المشترك مع المملكة المغربية في مختلف المجالات والقطاعات التنموية الحيوية، وفتح آفاق أرحب من التعاون في المجال الاستثماري والتجاري وما تتمتع به مدينة العيون المغربية من موارد متعددة وموقع استراتيجي.

error: