إدريس لشكر في ملتقى لاماب: الحكومة لم تحسن تدبير الزمن السياسي ورئيسها لم يتحمل مسؤوليته الكاملة

التازي أنوار

قال الكاتب الأول لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية الأستاذ إدريس لشكر، إنه إذا كانت الحكومة قياسا على ما يجري في العالم استطاعت أن تدبر هذه المرحلة، فإنها لم تحسن تدبير الزمن السياسي.

و أكد الأستاذ إدريس لشكر، الذي حل ضيفا على ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء اليوم الخميس 29 يوليوز، أن عدم تدبير الزمن السياسي بكل مسؤولية يرجع بالأساس لرئيس الحكومة الذي لم يكن من المسؤولية لا على حزبه و لا الأغلبية المشكلة للحكومة.

و إستغرب الكاتب الأول، في هذا السياق، من الممارسات التي تم تسجيلها خلال هذه الولاية التشريعية بالبرلمان، خاصة تلك التي همت رفض مشروع قانون جاءت به الحكومة من طرف الحزب التي ينتمي إليه رئيس الحكومة.

و أضاف الأستاذ لشكر قائلا: “كيف يمكن أن تتصور أن رئيس الحكومة يأتي بمشروع قانون و الحزب الذي ينتمي إليه يصوت ضده، فهذه الوضعية غير سليمة ولا يمكن أن نقبل هذه المسألة.”

و أشار المتحدث، إلى أن رئيس الحكومة لم يتحمل مسؤوليته تجاه الأغلبية حول العديد من القضايا، و لم يلعب دوره كاملا.

error: