فتيات “لهري” بخنيفرة ينتزعن، من شرم الشيخ المصرية، الرتبة الثالثة بالبطولة المفتوحة للروبوت 2022

  • أحمد بيضي
اختتمت فعاليات “البطولة العربية المفتوحة الثالثة عشر للروبوت 2022” بالمدينة الرياضية الشبابية، بشرم الشيخ المصرية، والتي جرى تنظيمها في الفترة الممتدة من 1 إلى 4 يوليوز 2022، بفوز فتيات الثانوية الإعدادية 13 نونبر بمنطقة لهري، إقليم خنيفرة، بالمرتبة الثالثة في أحد أصناف البطولة، وهن يمثلن المغرب، إلى جانب 4 فرق مغربية أخرى، بحضور 136 فريقا يضم 650 طالبا من المرحلة العمرية 4 سنوات حتى نهاية المرحلة الجامعية، يمثلون 12 دولة عربية هي: مصر، المغرب، تونس، الكويت، الإمارات العربية المتحدة، سلطنة عمان، اليمن، قطر، الأردن، الجزائر، العراق وليبيا، فضلا عن مشاركة نحو 100 حكم معتمد.
وقد ضمت “البطولة العربية المفتوحة للروبوت” 9 مسابقات للروبوت بتقنيات تكنولوجية مختلفة (فرست ليجو ديسكفر، فرست ليجو إكسبلور، فرست ليجو تشالنج، فرست تك تشالنج، تتبع الخط، سومو، جمع الكرات، الابتكار، كرة القدم)، إضافة إلى تنظيم ملتقى حيوي للعديد من الفعاليات التكنولوجية، وتعد هذه التظاهرة التكنولوجية الشبابية من أبرز البطولات المقامة، منذ عام 2008، على المستوى المغاربي، الشرق أوسطي والخليجي، في مجال الروبوت، علاوة على كونها من أكبر تجمع للمؤسسات التعليمية من كل الدول العربية، وتسعى أساسا إلى توعية الشباب بأهمية الانخراط في التحول الرقمي والبرمجيات والتقدم التكنولوجي المتسارع.
والجدير بالذكر أن اختيار “فتيات 13 نونبر” للمشاركة في هذه التظاهرة الكبرى قد جاء بعد تألقهن، بقيادة أستاذهن، ذ. حسن واحي، في المسابقات الجهوية والوطنية (FIRST Challenge League LEGO)، تحت إشراف جمعية  LOOP للعلوم والتكنولوجيا بالبيضاء، بتنسيق مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، في أفق مشاركتهن، إلى جانب أربع فرق مغربية، في البطولة العربية المفتوحة الثالثة عشر للروبوتيك بمدينة شرم الشيخ المصرية، وهي High Atlas Club من تاسغينت تارودانت،Girls 13 November  من لهري خنيفرة،Avatar  من الدارالبيضاء وGDGSR-STARS  من خريبكة.
فتيات 13 نونبر اللائي رفعن العلم الوطني على أرض الفراعنة  بعد تمكنهن من انتزاع الرتبة الثالثة في البطولة بعد منافسات قوية، ولمع اسمهن في نهائيات الروبوتيكFLL  بحصولهن على جائزة أحسن روبوت من حيث التصميم والبرمجة على الصعيد الوطني، لم يفت مصادر مقربة منهن من استعراض ما لقينه، من صعوبات ومشاكل، مطبوعة بالتجاهل والاستخفاف، خلال استعدادهن للتوجه نحو الديار المصرية، في انعدام أي دعم مادي من الجهات المسؤولة والوزارة الوصية، اللهم ما تم الحصول عليه من مساعدات مقدمة من طرف السلطات الإقليمية وبعض السلطات المحلية والجماعة الترابية وبعض الفعاليات المحلية والتربوية.
ومعلوم أن “البطولة العربية المفتوحة الثالثة عشر للروبوت 2022” قد جرت تحت رعاية وزارة الشباب والرياضة، ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ومكتبة الإسكندرية، والاتحاد المصري للألعاب الإلكترونية، والجمعية العربية للروبوت (متمثلة في الاتحاد المصري للألعاب الإلكترونية والشركة الذكية للحلول المتكاملة والتدريب)، وترمي، وفق مسؤولين من البلد المضيف، إلى تشجيع الناشئة على الاهتمام بالتكنولوجيا، والرياضيات، والعلوم، والهندسة، وتبادل الخبرات والثقافات فيما بينهم، وتنمية مهاراتهم في إجراء البحث العلمي، والبرمجة والذكاء الاصطناعي، والتأكيد على أهمية نشر ثقافة الروبوت ودورها في منظومة التربية والتكوين.
والجدير بالذكر أن رئيس الجمعية العربية للروبوت، المهندس المصري إسماعيل حسن ياسين، قد أعلن عن الدولة المضيفة للبطولة العربية للروبوت للعام القادم 2023، وهي دولة قطر، مع ضرورة الإشارة إلى أن مصر التي استضافت البطولة في نسختها الثالثة عشر لعام 2022 للمرة الثالثة، هي الدولة التي استضافت ذات البطولة في نسختها السادسة لعام 2013 بمدينة الإسكندرية، ونسختها الحادية عشر لعام 2018 بمدينة شرم الشيخ، مع متمنيات المغاربة أن يتمكن شباب وطنهم من احتلال الصدارة في البطولات المقبلة لقدرتهم المعروفة على الابتكار والإبداع والمنافسة، مع ضرورة قيام مسؤولي بلادنا بالتفكير في استضافة نسخة من هذه التظاهرة.
error: