الأمم المتحدة تأسف لطلب الكونغو الديمقراطية مغادرة المتحدث باسم مونوسكو البلاد…

أعربت الأمم المتحدة عن أسفها لقرار حكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية طلب مغادرة أحد أعضاء بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، المتحدث الرسمي باسم مونوسكو، البلاد.

ونقل المركز الإعلامي للأمم المتحدة عن المتحدث الرسمي، ستيفان دوجاريك قوله: “تماشيا مع وضع الأمم المتحدة بموجب ميثاق المنظمة، أية شواغل قد تكون لدى الحكومة بشأن تصرفات أحد أعضاء البعثة، ينبغي أن تثار مباشرة مع قيادة البعثة.”

وبناء على ذلك، تعمل البعثة ومقر الأمم المتحدة الدائم، مع الحكومة لمعالجة هذه المسألة، بحسب الناطق الرسمي.

وردا على سؤال بشأن مكان تواجد المتحدث الرسمي، ماتياس غيلمان، وما إذا كان قد غادر البلاد، قال دوجاريك إنه كان متواجدا خارج البلاد عندما حدث ذلك.

وبشأن الوضع على الأرض، خاصة بعد أحداث يوم الأحد الماضي، قال دوجاريك: “السيناريو، بكل وضوح، متوتر، نقوم بإجراء تحقيق إزاء ما حدث يوم الأحد الماضي، حيث قتل مدنيون، على أمل الحصول على بعض المعلومات الأولية في الأيام القليلة المقبلة”.

وأضاف “إننا على اتصال مع الحكومة والمجتمعات المحلية لضمان وجود حوار مفتوح وصريح”.

واجتمع مجلس الأمن صباح الخميس في مشاورات مغلقة لمناقشة الوضع في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

error: