خدوج السلاسي تسائل وزير الثقافة عن استراتيجية الوزارة للنهوض بالمعارض الجهوية

وجهت النائبة البرلمانية خدوج السلاسي باسم الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، سؤالا شفويا إلى وزير الثقافة و الشباب و التواصل حول استراتيجية الوزارة للنهوض بالمعارض الجهوية.

و أوضحت النائبة البرلمانية أن دورة المعرض الدولي للنشر والكتاب بالرباط مؤخرا، شكلت محطة ثقافية فارقة في أجندة الثقافة الوطنية، إذ سجلت هذه الدورة تميزا نسبيا وملحوظا مقارنة بالنسخ الماضية من حيث التنظيم، وعرفت حضورا وازنا لبعض الأروقة الدولية خصوصا تلك الدالة على عمقنا الافريقي،

وتابعت النائبة الإتحادية في سؤالها “كما سجلت الدورة أرقاما و إحصائيات هامة على مختلف الأصعدة وتناميا في عملية اقتناء الكتاب. إلا انه وانطلاقا من متابعتنا وملاحظاتنا لمعارض الكتاب والنشر التي تنظمها سنويا الوزارة بمجموعة من المدن والأقاليم عبر ربوع المملكة، أن هناك تباينا وفوارق شاسعة من حيث التنظيم وجودة وثراء البرمجة الثقافية الموازية لهذه المعارض”.

و أضافت أن ذلك “يجعلنا من جديد نطرح فكرة العدالة المجالية من خلال ضرورة خلق تنافسية جهوية حقيقية في هذا المجال وإشراك كل الفاعلين المحليين والجهويين من أجل إنجاح التظاهرة. “

و على هذا الاساس ساءلت النائبة البرلمانية خدوج السلاسي، وزير الثقافة عن الإجراءات التي تنوي الوزارة اعتمادها للنهوض بالمستوى العام لهذه المعارض الجهوية؟ – وماهي سبلكم لضمان هذه العدالة المجالية؟ – وماهي تحفيزاتكم لإذكاء هذه التنافسية، قصد تعميم هذا النوع من التظاهرات الثقافية الهامة وقصد منح الاحساس و إعطاء الدليل أن ربوع مملكتنا تسير بوثائر متقاربة؟

error: