منظمة الصحة العالمية تدعو إلى اقتراح أسماء بديلة لجدري القردة “لتفادي الوصم”

طلبت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء ، مساعدة من الناس لاقتراح أسماء جديدة لجدري القردة بهدف تخفيف الوصم المرافق للاسم الحالي لهذا المرض سريع الانتشار.

وكانت المنظمة الأممية قد أعربت منذ أسابيع عن قلقها حيال اسم المرض الذي ظهر على الساحة العالمية في ماي المنصرم.

ويحذ ر خبراء من أن الاسم الحالي قد يشكل وصمة، من جهة، لحيوانات القردة، ولقارة إفريقيا من جهة أخرى، التي غالبا ما ترتبط بها هذه الحيوانات.

ففي البرازيل مثلا، سجلت مؤخرا حالات تهجم أشخاص على قردة، على خلفية الخوف من المرض.

وقالت المتحدثة باسم المنظمة، فاضلة شعيب، في تصريحات صحافية في جنيف “نريد فعلا أن نجد اسما لا يكون وصمة”، مشيرة إلى أن مجال الاستشارات مفتوح حاليا للجميع عبر موقع الكتروني تابع لمنظمة الصحة العالمية https://icd.who.int/dev11.

يشار إلى أنه تم تسجيل أكثر من 31 ألف إصابة مؤكدة بجدري القردة في العالم منذ مطلع 2022، توفي 12 مصابا منهم، بحسب منظمة الصحة العالمية التي أعلنت في 23 يوليوز الماضي أعلى مستوى من التأهب، وهي حالة طوارئ للصحة العامة على مستوى دولي، لتعزيز مكافحة المرض.

 

 وأعلنت المنظمة الأسبوع الماضي أن مجموعة من الخبراء اجتمعت واتفقت على اعتماد أسماء جديدة لمتحورات فيروس جدري القردة.

error: