تلاعبات و إختلالات في مشاريع برنامج “إنطلاقة” تستنفر بنك المغرب

التازي أنوار

قال والي بنك المغرب، إن قروض برنامج إنطلاقة لدعم المقاولات و المشاريع لفائدة الشباب بلغت 5 ملايير درهم، بنسبة 33 بالمئة إلى حدود هذه السنة.

و كشف والي بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري خلال ندوة صحفية الأربعاء 13 أكتوبر، أن المراقبة و التفتيش الذي قامت به المصالح البنكية، أفضى إلى ضبط 4 ملفات في إطار هذا البرنامج لا تتوفر على المعايير و شابتها إختلالات بالجملة.

و أشار الجواهري في حديثه، إلى أنه سيتم تشكيل لجنة للتتبع و مواكبة هذه المشاريع التي إستفادت من تمويل، تتكون من وزارة الداخلية و وزارة المالية، و البنوك و بنك المغرب و الإتحاد العام لمقاولات المغرب.

و من جهة أخرى، توعد والي بنك المغرب المتلاعبين في هذه الملفات بالمتابعة، خاصة و أن الأمر يتعلق ببرنامج جرى التوقيع عليه أمام أنظار جلالة الملك.

و أبدى والي بنك المغرب إستعداده الشخصي، للسهر على مراقبة هذه الملفات في حالة تم تسجيل تلاعبات و إختلالات في هذه المشاريع، شريطة تقديم الحجج و الادلة.

و ذكر، أن جائحة كورونا أثرت بشكل سلبي على دراسة الملفات و المشاريع المقدمة خلال سنة 2020، حيث تم إستئناف تتبع و مواكبة أصحاب المشاريع قصد الإستفادة من التمويل.

و يشار إلى أن هذا البرنامج قد تمت بلورته من قبل كل من وزارة الاقتصاد والمالية واصلاح الادارة، وبنك المغرب، والمجموعة المهنية لبنوك المغرب في اطار نهج تشاركي.

و يهدف برنامج انطلاقة الى تقديم جيل جديد من منتوجات الضمان والتمويل لفائدة المقاولات الصغيرة جدا، و الشباب حاملي المشاريع، و العالم القروي، و القطاع غير المنظم، و المقاولات المصدرة.

هاته المبادرة تهدف إلى اطلاق دينامية جديدة لدعم المبادرة المقاولاتية لتعزيز الادماج الاجتماعي والاقتصادي للشباب خصوصا في المجال القروي.

error: