معرض كتاب الطفل والناشئة في دورته الخامسة بالدار البيضاء

عبد العالي خلاد

من 08 الى 14 نونبر 2018، تنظم المديرية الجهوية لوزارة الثقافة واالتصال- قطاع الثقافة – بجهة الدار البيضاء سطات الدورة الخامسة لمعرض الدار البيضاء لكتاب الطفل والناشئة  بالقاعة المتعددة الرياضات بعين الشق، تحت شعار “الثقافة وقيم المواطنة”.

المعرض ينظم  بشراكة مع مجلس عمالة الدار البيضاء و بدعم من مديرية الكتاب و الخزانات و المحفوظات وبتعاون مع مجلس جماعة الدار البيضاء ومجلس جهة الدار البيضاء سطات و المسرح الوطني محمد الخامس و عمالة مقاطعات عين الشق ومقاطعة عين الشق وبتنسيق مع األكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات ومهنيي الكتاب والجمعيات الفاعلة في مجال الطفولة وهيئات ومؤسسات أخرى .

هذه الدورة  ستعرف مشاركة  عارضين متخصصين في كتاب الطفل والناشئة، كما سيتخللها برنامج ثقافي تربوي  متمحورحول  موضوع “الثقافة وقيم المواطنة” . حيث ستتوزع انشطته ، اكثر من 100 نشاط، بين مسرحيات للصغار و الناشئة ،عروض موسيقية ، ورشات، لقاءات “برلمان الطفل”، ورشات الابداع والفنون ، ورشات تكوينية ل”صناع تاريخ بلادي” ، فضاء لتوقيع الاصدارات الجديدة لكتاب مغاربة ، ثم ورشات علمية أركيولوجية ضمن فضاء التراث الثقافي. هذه الانشطة سيسهر على تاطيرها فاعلون تربويون جمعويون وفنانون تشكيليون و كتاب و مسرحيون وأساتذة جامعيون. كما سيكون أدب الطفل اللبناني  سيكون حاضرا  كضيف شرف في شخص الكاتب الدكتور طارق البكري و الكاتبة ميساء موسى.

منظمو المعرض والبرنامج الموازي يراهنون على تقريب الناشئة من الابداع الفني والادبي مع المساهمة في توظيف ودور وسائل الاتصال في نشر قيم المواطنة وتعزيز مقومات الهوية الوطنية واشاعة بالثقافة القانونية والحقوقية  في اطار تفاعلي عبر  إعطاء المبادرة للأطفال قصد للتعبير عن تمثلاتهم واحتياجاتهم وطموحاتهم.

المنظمون ييتوقعون استقبال معرض الدار البيضاء لكتاب الطفل والناشئة في دورته الخامسة  أزيد من 30 الف زائر ، وعرض أكثر من 13 الف عنوان تشمل جل الميادين المتعلقة بالآداب والعلوم والتربية والفنون.

وحسب مسؤولي المديرية الجهوية لوزارة الثقافة واالتصال- قطاع الثقافة – بجهة الدار البيضاء سطات،يندرج تنظيم هذا المعرض ضمن سياسة وزارة الثقافة والاتصال- قطاع الثقافة- الرامية إلى دعم الكتاب وتعميم القراءة وتنمية قدرات الطفل و الناشئة في اطار الافنتاح على تجارب ثقافية أخرى مرتبطة بالقراءة  والتربية في ظل هيمنة الوسائط التواصلية التفاعلية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!