تدبير سلطوي في تعيين الخريجين الجدد من مسلك الإدارة التربوية :غليان وتصعيد بكل من مديريتا سيدي بنور وسطات

النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل تطالب من الاكاديمية الجهوية التدخل لإيجاد الحلول المنصفة والعادلة للمتضررين من هذه التعيينات

أنوار بريس

تعيش كل من مديريتا سيدي بنور وسطات  حالة من الغليان والتصعيد نتيجة التدبير التقليدي الأحادي الجاف الذي نهجته المديريتان في تعيين الخريجين الجدد من مسلك الادارة التربوية والذي اتسم بإغلاق باب الحوار والإشراك والتشاور في وجه كل الأطراف المعنية. وانفرادها بإعلان مناصب شاغرة على المقاس والتستر على أخرى علما أن عدد المناصب الشاغرة بالإقليمين أكثر بكثير من عدد المتبارين.

الأمر الذي أثار استنكارا واسعا واستياء عميقا في صفوف المعنيين، والذي قوبل بالاحتجاج والاعتصام.

 

 المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل والذي تابع بأسف شديد تداعيات الأحداث أفاد في بلاغ له ، توصلت أنوار بريس بنسخة منه، أنه  ورغم تواصله مع  مدير الأكاديمية في هذا الشأن فإن الأمر ظل كما هو عليه، بل تفاقم ووصل إلى عنف رمزي واضح حيث منع مسؤولون بمديرية سيدي بنور المتصرفين التربويين من ولوج فضاء المديرية، وكاد في مديرية سطات أن ينهي حياة أحد الخريجين ،العماري امحمد، الذي نقل على وجه السرعة إلى المستعجلات، أمام تعنث المديرية في معالجتها لهذا الملف وعدم فتحها لحوار جدي ومسؤول خصوصا وأنه ملف يخص فئة تراهن الوزارة عليها من أجل تفعيل وأجرأة وتنزيل مشاريع ومضامين الرؤية الاستراتيجية.

كما استغرب المكتب التحدي الصارخ للمديريتين بتهميشهما المقصود لنقابتنا التي طالبت بعقد اجتماع من أجل التشاور وتبديد الاحتقان تطبيقا للمذكرة الوزارية 17×103 وبناء عليه فإن المكتب يقول البيان النقابي:
⦁ يتمنى الشفاء العاجل للأخ المناضل عماري امحمد أحد ضحايا التعيينات المجحفة بمديرية سطات والذي يرقد حاليا بأحد المصحات ببسكورة؛
⦁ يرفض فرض سياسة الأمر الواقع بإجبار خريجي مسلك الادارة التربوية القبول قسرا بالمناصب البعيدة التي أعلنت عنها الإدارة مع إخفاء مناصب كثيرة ذات جذب تساعد على الاستقرار النفسي والاجتماعي والاقتصادي، ووضعت المعنيين بين المطرقة والسندان وزرعت في نفوسهم اليأس والشك والخوف مما سيعطي صورة قبيحة للأجيال القادمة التي تطمح لولوج مسلك الادارة؛
⦁ يستهجن المقاربة والمنهجية التي دبرت بها المديريتان عملية تعيين خريجي مسلك الإدارة التربوية، والتي تفتقد للمصداقية والمرونة ولأبجديات التدبير المعقلن واللمسة الاحترافية؛
⦁ يستنكر سياسة الآذان الصماء، والإقصاء الممنهج للنقابات عند تدبير ملفات مصيرية تهم الشغيلة التعليمية بمديريتي سيدي بنور وسطات؛
⦁ يؤكد مواصلته الدفاع عن حقوق وكرامة الشغيلة التعليمية عامة والمتصرفين التربويين خاصة الذين لحقهم الحيف؛
⦁ ويطالب من الأكاديمية الجهوية التدخل لإيجاد الحلول المنصفة والعادلة للمتضررين من هذه التعيينات.

error: