مصانع تسارع الزمن لإنتاج 10 ملايين كمامة في اليوم الواحد و قريبا سيشرع المغرب في تصديرها

التازي أنوار

 أكدت الحكومة أنه لتوفير  الكمامات بالكميات الكافية، وفي إطار أجرأة التعليمات المولوية السامية، عبأت السلطات مجموعة من المصنعين الوطنيين من أجل إنتاج كمامات واقية لتزويد السوق الوطنية.

و تلتزم الجمعية المغربية لمنتجي النسيج غير المنسوج، بإيجاد حل لنقص الأقنعة الواقية بعدد من مناطق المغرب خاصة بعد إتخاذ قرار وضع الكمامات إجباريا، وتود الجمعية أن تطمئن المواطنين أن هذا النقص سينتهي في الأيام القليلة.

وفقا للمعايير التي وضعها المعهد المغربي للتوحيد القياسي، يجب أن يكون القناع المصنوع من الأقمشة غير المنسوجة قادرًا على تغطية الأنف والفم والذقن ، ويجب أن يكون مزودًا بوسائل تضمن ضبط القناع بشكل صحيح على الجانبين.

و يجب أن يتوفر القناع على شبكات من الطبقة المتوسطة تتراوح بين 2 و 5 ميكرومتر ، كافية لمنع انتقال العوامل المعدية، ودون التسبب في أي صعوبة في التنفس لمن يرتديها.

و أوضح رئيس الجمعية المغربية لمنتجي النسيج غير المنسوج عبد الرزاق الازرق، أن الصناعة النسيج غير المنسوج أًصبحت صناعة صحية عبر العالم بأكله، فالمواد الاولية متوفرة لكن يجب إعتماد صناعة مواكبة لانتاج الالبسة ذات الاستعمال الواحد.

و أكد عبد الرزاق الازرق، أنه توجد حوالي 20 مقاولة صناعية تنتج النسيج واكتسبت تجربة كبيرة في هذا المجال، و أصبحت تعمل على الصناعة الصحية والطبية و الفلاحية.

و أشار المتحدث،في تصريح “لأنوار بريس” إلى أنه لم نتردد في قبول العرض لانتاج الكمامات الواقية مساهمة منا في التعبئة المجتمعية والوطنية لمنع تفشي فيروس كورونا، و تجندنا بتعاون مع وزارة الصناعة للبحث عن حلول والشروع في تزويد السوق الوطني بالكمامات.

وبالموازاة مع المقاربة الصينية، يضيف الأزرق، “علمنا على استخدام الاثواب غير المنسوجة و قمنا بتحويل آلات الانتاج و تغيير الوسائل اللوجستيكية بطريقة مغربية مغربية لصنع الكمامات الطبية استجابة لحاجيات السوق الوطنية وتحقيق الاكتفاء الذاتي من هذه الوسائل.

وذكر المتحدث، أن المغرب تلقى طلبات عروض لتزويد السوق الخارجية بالكمامات محلية الصنع في هذه الظرفية الحرجة التي يعيشها العالم، في الايام القليلة الماضية، مضيفا أنه بالتعاون و التنسيق سنصل إلى إنتاج 10 ملايين كمامة في اليوم الواحد وذلك باستعمال عدة وسائل و تقنيات و نحن بصدد معالجتها مع الشركات العاملة في هذا المجال. 

 

error: